الأخبار

“كورونا ينتشر”: أكثر من 33 إصابة…

يتفشى “كورونا” في لبنان بشكل سريع، وقد سُجلت أمس 5 إصابات جديدة بالفيروس ليرتفع عدد الحالات الإيجابية إلى 33 مصاباً وضع 29 منهم مستقر، و3 في وضع حرج، وحالة جديدة دخلت أمس إلى مستشفى رفيق الحريري بعد اكتشافها في مستشفى “أوتيل ديو دون فرانس” الذي أعلنت إدارته في بيان استقبال مريض “تأكدت إصابته بفيروس كورونا، وتم نقله مباشرة من قسم الطوارئ” إلى المستشفى الحكومي، بحسب توصيات وزارة الصحة.

كما أعلنت المستشفى “الاشتباه بحالتين أخريين، تم عزلهما فور دخولهما المستشفى بانتظار صدور نتائج الفحوص البيولوجية”.

وفي السياق، إستقبل مستشفى رفيق الحريري الجامعي خلال الـ 24 ساعة الماضية 100 حالة في قسم الطوارئ، المخصص لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بـ”كورونا”، خضعت جميعها للكشوفات الطبية اللازمة، وقد احتاجت 19 حالة منها إلى دخول الحجر الصحي استناداً إلى تقييم الطبيب المراقب، فيما يلتزم الباقون الحجر المنزلي. وأجريت فحوصات مخبرية لـ 116 حالة، جاءت نتيجة 112 منها سلبية، و4 حالات ايجابية. وغادر أمس 15 شخصاً كانوا موجودين في منطقة الحجر الصحي المستشفى، بعد أن جاءت نتيجة الفحص المخبري سلبية، وذلك بعد توصيتهم بالإقامة تحت منطقة الحجر الصحي المنزلي، حيث تم تزويدهم بكل الإرشادات وسبل الوقاية اللازمة، وفقاً لتوجيهات منظمة الصحة العالمية. وتوجد حتى اللحظة 19 حالة في منطقة الحجر الصحي، أما الحالات الايجابية داخل المستشفى فقد بلغ عددها 28، ويقوم فريق من وزارة الصحة العامة بتأمين نقل باقي الحالات إلى المستشفى.

ويبلغ عدد الحالات التي شخصت بإصابتها بـ”كورونا” 32 إصابة. أما وضع المصابين فهو مستقر ما عدا 3 حالات وضعها حرج، وجميعهم يتلقون العناية اللازمة في وحدة العزل.

كما كتب الراهب اليسوعي الأب روني الجميل عبر صفحته على “فايسبوك”: “اتضح لدينا أن راهبين اثنين مقيمين في دير مار يوسف في بيروت، مصابان بفيروس كورونا، وكتدبير وقائي، تم وضع جميع المقيمين في الدير، في الحجر الصحي لمدة أسبوعين”.

إلى ذلك، أعلن رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط، عبر “تويتر” أنه “نظراً للظروف الصعبة والدقيقة والخطيرة التي تمر بها البلاد، وفي ظل تفشي الوباء القاتل، قرر الحزب الاشتراكي إلغاء مناسبة السادس عشر من آذار، ذكرى استشهاد مؤسس الحزب الزعيم كمال جنبلاط، حفاظاً على السلامة العامة، وتماشياً مع حظر الاجتماعات أو التجمعات الشعبية. وسيبقى كمال جنبلاط فينا وينتصر”.

من جهتها، نظمت وكالة داخلية إقليم الخروب في “التقدمي”، بالتعاون مع مكتب طبابة قضاء الشوف في وزارة الصحة وقائمقام الشوف مارلين قهوجي ضومط ونواب الشوف، في مبنى بلدية سبلين، لقاء تشاورياً تنسيقياً مع الأحزاب والبلديات ومدراء المستشفيات في المنطقة، للبحث في سبل الوقاية من “كورونا”. وواصل الحزب عملية التعقيم اليومية في منطقة الشويفات تزامناً مع رصد حالة كورونا في منطقة القبة. بدوره، أصدر مجلس القضاء الشرعي الأعلى، قراراً بتعليق الجلسات لدى المحاكم الشرعية السنية والجعفرية، اعتباراً من اليوم ولغاية يوم الجمعة ضمناً، على أن تستثنى الأمور الإدارية وتلك المتعلقة باتخاذ التدابير المستعجلة، نظراً إلى الظروف التي يمر بها لبنان، خصوصاً في ما يتعلق بـ”كورونا”، وكتدبير احتياطي موقت.

ولم تقتصر الإجراءات الوقائية على العاصمة والضواحي، فقد شملت بلدات عدة، وقد عقمت بلدية سير- الضنية، كنيستي مار جرجس ومار الياس في البلدة، في إطار حملة لتعقيم المساجد والكنائس تحسباً لتفشي كورونا والوقاية منه، وبالتعاون مع جهاز الطوارئ والإغاثة في “الجمعية الطبية الإسلامية”. وكانت الحملة قد شملت يوم الجمعة الماضي مساجد البلدة.

المصدر
نداء الوطن
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق