الأخبار

إيران تفقد السيطرة على “كورونا”… 26 ضحيّة بينهم شخصيات سياسية

أودى فيروس كورونا المستجدّ بـ 26 شخصاً في إيران، وفق آخر حصيلة نشرتها السلطات اليوم الخميس بينهم العديد من الشخصيات السياسية.

المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، أعلن اليوم الخميس عن سبع وفيات بوباء كوفيد_19، ليصل العدد إلى 26 شخصاً، وإصابة 245 بينهم 106 تم تشخيص إصابتهم اليوم في محافظتي طهران وجيلان، لتكون أعلى حصيلة يومية تعلنها السلطات منذ الإعلان رسميًا عن تفشي الوباء في 19 شباط.

وتخوف جهانبور من إرتفاع عدد الأشخاص الذين تُثبت إصابتهم فجأة بعد أن قامت السلطات بزيادة عدد المختبرات التي تشخّص الوباء إلى 15، لأن وقت الإنتظار في المختبرات سينخفض.

وأوضح أن الإصابات الجديدة سُجّلت في محافظات طهران 38، وجيلان 23، وأصفهان 8، وقم 7، ومازندران 7، وأردبيل 5، ولورستان 3، وسمنان 3، والبرز 3، وأذربيجان الشرقية 2، وكرمانشاه 2، وحمدان وحالة واحدة في كل من يزد وكردستان وأذربيجان الغربية وخراسان رضوي.

وبعد الاعلان عن أصابة نائب وزير الصحة ايراج حريرشي، ذكرت وكالة ارنا الرسمية ان نائبة الرئيس المكلفة بالمرأة والاسرة معصومة ابتكار أصيبت أيضاً بالعدوى، كما مجتبى زلنور، رئيس لجنة الأمن القومي والشؤون الخارجية في البرلمان الإيراني، وهو رجل دين ونائب محافظ عن مدينة قم، الذي أعلن عن إصابته عبر تسجيل مصور أثناء خضوعه للحجر الصحي، كذلك رجل الدين هادي خوروشاهي الذي كان أول سفير لجمهورية ايران الاسلامية لدى الفاتيكان في العام 1981.

وفي قرار قل مثيله أعلنت السلطات الغاء صلاة الجمعة في طهران و22 عاصمة ومحافظة من أصل 31، بينها قم ومشهد ومناطق أخرى أصابتها العدوى، كما فرضت قيوداً على حركة التنقل بهدف منع انتشار الفيروس.

بهذا، تكون إيران سجلت أعلى عدد وفيات بعد الصين.

المصدر
AFP
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواضيع مرتبطة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق