الأخبار

كواليس إقفال “لو مول”: الموظفون يتقاضون نصف راتب منذ أشهر.. وهذا ما تبلغّوه!

كتبت إيلده الغصين في صحيفة “الأخبار”: “قال موظفون في مجمع «لو مول» (LeMall) – سنّ الفيل (مبنى فندق الحبتور)، إنهم تبلغوا قبل ثلاثة أيام بأن المجمّع يتجه إلى إقفال من دون أي تفاصيل إضافيّة. علماً أن هؤلاء يتقاضون منذ ثلاثة أشهر بين نصف راتب أو راتب حُسمت منه العلاوات والساعات الإضافيّة. المجمّع تديره وتشغّله منذ عام 2009 شركة «Acres» لمديرها التنفيذي جورج كمال (استحدثت بعده فرعي صيدا وضبيّة تباعاً)، بعد أن استأجرته من «أوتيل الحبتور»، وهي تقوم بتأجير محاله للشركات والعلامات التجاريّة المستثمِرة. و«Acres» شركة منبثقة عن الشركة الأم مجموعة «Azadea»، بشراكة بين كمال وآل ضاهر أصحاب المجموعة. مجموعة «Azadea» من بين الشركات المستأجِرة في المجمّع، ولها العديد من المحال فيه، وقد تبلّغ أيضاً موظّفوها باقتراب الإقفال. لكنّ السؤال المطروح هو حول كيفيّة تعاطي الشركات المستأجِرة مع موظّفيها، وما إذا كانت ستعيد توزيعهم على فروع أخرى أو صرفهم. في اتصال مع «الأخبار»، قال كمال إن «ثمة أخباراً كثيرة يتمّ تناقلها والبلد يعيش على الشائعات، لكنّنا لم نتّخذ إلى حينه أي قرار، لدينا قرار ندرسه كشركة تدير المول». وماذا عن موظّفيكم وموظّفي الشركات المستأجرة لديكم والأعداد التي يجري الحديث عنها؟ أجاب: «لا نملك هذا العدد من الموظّفين كشركة إدارة، الشركات المستأجرة تهتم بموظّفيها بشكل مستقلّ عن قرارنا مهما يكن».

البلبلة التي أثارها خبر الإقفال رُبطت بإقفال محلات تابعة لمجموعة «Azadea» في سوق الكسليك وعدد من المجمّعات التجاريّة، وبتراجع عمل «لو مول» في السنوات الأخيرة بعد افتتاح مجمّعات أكبر منه حجماً في محيط منطقة سنّ الفيل، والحديث عن درس خطّة سابقة للخروج من «لو مول» – سنّ الفيل بسبب تراجعه، وقد سرّع فيها الوضع الاقتصادي المتردّي. الوضع مرتبط أيضاً بأن المجمّعات الثلاث إما مستأجرة أو بُنيت على أراض مستأجرة (كما الحال في مجمّع ضبيّة مثلاً)، ولعدم قدرة المشغّلين على «تحمّل خسارات إضافيّة».

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق