الأخبار

كيف ردّ الرئيس نجيب ميقاتي على قرار القاضية عون؟

عقد الرئيس نجيب ميقاتي مؤتمراً صحافياً في مكتبه بعد ظهر اليوم، ردّ فيه على قرار النائب العام في جبل لبنان القاضية غادة عون ضدّه وضد أفراد من عائلته.

وقال: “بداية اوجه تحية للشباب والشابات الموجودين في الساحات على كل مساحة الوطن الذين يصدرون تاريخا جديدا لهذا البلد، لكي نظهر للجميع ان لبنان ليس اغنية فقط وهو لن يموت ،وانه ،بهذا النبض في الشارع ، اثبتم انكم ضمير الحق.

فوجئت اليوم بقرار صادر عن القاضية غادة عون، وبهذا التوقيت بالذات، وهذا التوقيت هو الاساس. اليوم بالذات دخلت القاضية الى المكتب وقامت بما قامت به، وكأنها فقط بمهمة معينة. نعم انها رسالة والرسالة وصلت، وفحوى الرسالة :”طفح الكيل منك يا نجيب ميقاتي ولم نعد قادرين على التحمل. لم تنتخب فخامة الرئيس قبل ثلاث سنوات وسنبدأ بالتعرض لك. تظهر دائما المدافع عن الدستور والطائف وعن المقامات وخاصة رئيس الحكومة، خلص يجب وضع حدا لهذا الموضوع وهناك سيف سيكون فوق رأسك. بالأمس تطل وتقول انك مع اهلك بالساحات وتدعمهم وانهم يعبرون عن الضمير الحقيقي لكل لبنان مخلص وعن الاكثرية الصامتة التي قالت كلمتها أخيراً. أنت تقول إنّه يجب أن تستقيل الحكومة وتتشكل حكومة بدون الوزير جبران باسيل ،يكفي وسنضع حدا لهذا الموضوع”.

وأضاف: “يعلم الجميع ما قلته مراراً وتكراراً إنّني تحت سقف القضاء، ومنذ اليوم الاول الذي اطلوا فيه بهذا الموضوع، طلبت من المحامين ان يطلبوا تحريك الحق العام لدى المدعي العام المالي الذي، وبعد النظر في الملف، قرر حفظه لأنه لا جرم فيه. أصلاً أنا شخصياً لا اسم لي في الملف بتاتاً، ورغم كل ذلك اقول انني احترم القضاء وانا تحت سقف القانون وكلي ثقة برئيس مجلس القضاء الاعلى ومدعي عام التمييز. وفي هذه المناسبة اناشد وزير العدل الذي تعاملت معه عندما كنت رئيساً للحكومة وهو قاض، واعرف نزاهته واخلاقيته، لأقول له، يا معالي الوزير اذا كنت تحب العهد والرئيس ميشال عون انقذ هذا العهد واوقف تسييس القضاء، ولا يصح ان تستعملوا القضاء لقضاء حاجاتكم، وان تستخدموه سيفا فوق رؤوس الأوادم”.

وتابع: “فخامة الرئيس كلمة لك ايضا ، ساعد على عدم تسييس القضاء وارفعوا ايديكم عن الجيش ، ولا تقمعوا الاعلام واتركوا الحرية الاعلامية ، واقول ذلك كمواطن مخلص لعهدك.

فخامة الرئيس مع كل احترامي انا لم انتخبك وسئلت يومها لماذا فقلت “مع كل احترامي له أنا لا اعتقد انه يمكن ان يجمع اللبنانيين”. فخامة الرئيس اليوم جمعت اللبنانيين على مساوئ المحيطين بك والشتائم والسباب الذي يوجه اليهم . فخامة الرئيس لا تعتقد أننا مسرورون فنحن جزء من هذا الوطن ونحن مواطنون. كان يهمنا ان ينجح العهد ولا يصل الى هذا الواقع، كان يهمنا ان تنجح الحكومة وان ينجح الجميع لأن ابناءنا واحفادنا في هذا الوطن. انا تحت سقف القانون واضع نفسي تحت تصرف القضاء، ولا يعتقد احد انني اتلطى بالحصانة النيابية، فمع احترامي لحصانتي لا اتلطى بشيء ومن عنده شيء ضدي فليضع عينه بعيني. أخيراً أقول “اللي ما بتقدر عليه دير ربك عليه. الله كبير”.

-سئل : هل هناك مخطط لتحويلك كبش محرقة لاسكات الشارع وماذا تقول لمدينة طرابلس ؟

أجاب: “هذا جزء من الضغط المستمر على جميع السياسيين غير الموالين. ولأهل طرابلس أقول إنّ ما حصل رسالة ،وانا مستعد للكشف عن كل حساباتي في الداخل والخارج ،واتحداهم ان يكون هناك قرش حرام في هذه الحسابات”.

-هل انت مستعد لرفع السرية المصرفية؟

أجاب : “فورا، ولا شيء نخشى منه ،فنحن موجودون في عالم الأعمال قبل دخولنا الشأن العام. وقبل ان يدقق احد هنا، هل يعتقدون ان الهيئات الدولية لا تراقب كل شيء ولا تعرف مصدر كل قرش. اللي عندو شي يحط عينو بعيني”.

وردّاً على سؤال قال: “أنا اقبل حكم الناس ومن يريد التدقيق والاطلاع فاهلاً وسهلاً، ومتأكّد أن لا شي غلط باذن الله والقضاء هو الأساس”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق