الأخبار

الضرائب تشعل الشارع … لبنان ينتفض حان وقت الثورة .. حان وقت العصيان

على غفلة ودون سابق انذار فاجئ اللبنانيون امس جميع المسؤولين من رؤساء ووزراء ونواب بغضب شعبي عارم لم يحدث بهذا الحجم والتعاضد منذ التسعيننيات.

انطلقت تظاهرات غاضبة بعد الأنباء المتداولة عن فرض ضرائب جديدة على البنزين والدخان ورفع قيمة الـ TVA الى نحو 15% على عدة مراحل، وكانت ضريبة الواتساب القشة التي قصمت ظهر البعير وكانت الدافع للشعب للإنطلاق بشوارع بيروت موحداً وبعيداً عن كافة الحسابات السياسية والحزبية والمناطقية والطائفية التي كنا اعتدنا عليها خلال الفترة الماضية.

توّحد اللبنانيون على الأزمات المعيشية والإقتصادية التي يعانون منها مطالبين بإسقاط الحكومة وإجراء انتخابات نيابية مبكرة من اجل إنقاذ البلد من ازمة اقتصادية خانقة ادت الى طرد المئات من اللبنانيين من عملهم بالإضافة إلى اقفال العشرات من المؤسسات والشركات التي كانت صامدة حتى الأمس القريب.

قطع الطرقات بالإطارات المشتعلة وصرخات الناس من كافة المناطق اللبنانية، صغاراً شباباً وشيباً، بعيدأ عن طوائفهم وأحزابهم مشهداً وإن كان يكبر القلب، الا انه يحمل وجعاً، وجعاً عميقاً حملته قلوبهم لسنوات دفعهم اليوم للصراخ والتعبير، لقد طفح الكيل .حان وقت الثورة حان وقت العصيان،

الوسوم

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق